مختصرات

تشاد: زيارة نتنياهو تعيد فتح العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل

استقبل الرئيس التشادي إدريس ديبي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في ليلة 19-20 يناير / كانون الثاني، وهي أول زيارة منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ عام 1970 ،  بعد أقل من ثلاثة أشهر من زيارة ديبي الى القدس.

إسرائيل التي وعدت بمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، وهي هدف أساسي لبوكو حرام الإرهابية، لا تخفي اهتمامها المتزايد بالسوق الأفريقية. هذا وتشجع الدولة العبرية الشركات القائمة على أرضها على أن تصبح أكثر اهتماما بالقارة الافريقية، معتبرة اياها سوقا للمستقبل. و وفقا لبنيامين نتنياهو، “تشاد بلد مهم لإسرائيل. يعتمد مستقبل إفريقيا على مستقبل إسرائيل. ما يحدث هنا يؤثر على ما يحدث في العالم. لقد فهمتموه، ولقد  فهمناه ويجب على حلفائنا أن يفهموه “.

ورداً على الزيارة، ادعت جماعة “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” الإرهابية في 20 يناير / كانون الثاني هجومًا قتل خلاله عشرة من جنود حفظ السلام التشاديين في شمال شرق مالي.

Ce message est également disponible en : الإنجليزيةالفرنسية