• المجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا : تحدي دانيال أونا أوندو

المجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا : تحدي دانيال أونا أوندو

انهي  مؤتمر القمة الاستثنائي لرؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا أشغاله مساء يوم 31 أكتوبر 2017. ويتولى رئيس الوزراء الغابوني السابق قيادة عملية دمج الأفراد والسلع في المنطقة.

بواسطة  ديدييه ندنغو، في دوالا

 

كانت نجامينا على إيقاع التكامل بين الشعوب  يوم 31 أكتوبر 2017. في الواقع، استضافت العاصمة التشادية القمة الاستثنائية لرؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا (سيماك). جمعت الهيئة العليا صناع السياسات من الكاميرون وتشاد وغينيا الاستوائية وجمهورية أفريقيا الوسطى والغابون والكونغو برازافيل. وترأس القمة  إدريس ديبي إتنو، رئيس جمهورية تشاد، وكذلك رئيس المؤتمر المذكور. و مع وجود لافت لبول بيا، تأكد للجميع قيمة وأهمية الحدث. وهذا ما لوحظ في العديد من القرارات الملموسة التي فرضت على أشغال  اجتماع نجامينا. وعلى الرغم من غياب رؤساء الغابون وكونغو برازافيل، علي بونغو أونديمبا، ودينيس ساسو نغويسو، فقد مثلهم رؤساء وزرائهم. هذا وقد سبق  القمة جلسة خاصة لمجلس وزراء الاتحاد الاقتصادي لأفريقيا الوسطى (مجلس الوحدة الاقتصادية ا)، والدورة الاستثنائية للجنة الوزارية للاتحاد النقدي لوسط أفريقيا ، على التوالي 29 أكتوبر و 30 أكتوبر 2017.

إلغاء التأشيرات

ورحب رؤساء الدول  بقرار الفتح الكامل لحدودهم لتحقيق حرية تنقل الأشخاص والبضائع. وبذلك لم يعد لمواطني  سيماك  الحاجة  للحصول على تأشيرات للانتقال داخل دول المجموعة. وهو إجراء اتخذته الدول الأعضاء عملا بالقانون الإضافي رقم 01/13 / سيماك-070 U  المؤرخ في 25  يونيه 2013. ولدعم حرية التنقل، أعلن مصرف التنمية لدول وسط أفريقيا (BDEAC)  بأنه “سوف يتم الاستفادة من موارد صندوق تنمية المجموعة (FODEC)،  حوالي مبلغ 1.7 مليار فرنك إفريقي  لدفع الرصيد المستحق  للانتربول قصد جعل الحدود آمنة” وفقا لما ذكره رؤساء الدول. كما أوعزوا إلى لجنة المجموعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا بأن تتخذ جميع الترتيبات اللازمة لإنشاء وظائف آمنة على الحدود من أجل أن تستفيد من حرية التنقل لمواطني المجموعة.

إلغاء الجزء الخلفي من ضريبة تكامل المجتمع (تسي)

كما أدرجت قضية  التمويل المجتمعي في جدول أعمال الاجتماع. “نظرا لمستوى المتأخرات التي تراكمت من قبل الدول الأعضاء في إطار ضريبة التكامل المجتمعي، قرر المؤتمر إلغاء كتلة المتأخرات بنسبة 90٪ من أجل البدء في خطوات جديدة. وحثت الدول الأعضاء على دفع الفارق بين هذه المتأخرات قبل نهاية العام “، إضافة إلى جعلها أكثر تكلفة.”كما حث المؤتمر الدول الأعضاء، دون قيد أو شرط، على التنفيذ الكامل لآلية تصفية وانعاش منتج جزر تركس وكايكوس”. وسيتعين على رئيس لجنة سيماك الجديدة دانييل أونا أوندو، وموظفيه المعينين حديثا على رأس الوكالات المتخصصة التابعة للجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، أن يتابعوا عن كثب هذه التدابير الجديدة للتكامل في وسط أفريقيا. ويطلب إليها أيضا أن تكفل تنفيذ سياسات الطاقة والنقل في وسط أفريقيا بحلول عام 2035، المعتمدة من قبل رؤساء الدول في نجامينا.


 

 بقلم ديدييه ندنغو، في دوالا

You might also like

الأخبار

ساحل العاج: بحوالي 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي الإيفواري، قطاع البناء، الثالث في خلق فرص العمل

في الفترة من 3 إلى 7 أكتوبر، عرضت 300 شركة من سلسلة العقارات خبرتها خلال النسخة السادسة من معرض التعمير والبناء التجاري، الذي لا يزال القطاع الثالث في مجال تشغيل

الأخبار

الصين تعد بـ 60 مليار دولار لإفريقيا

مهّد الرئيس الصيني “شي جي بينغ” لتعاون دائم مع القارة الإفريقية، بوعدِ مساعداتٍ بقيمة 60 مليار دولار. تم هذا الإعلان خلال القمة الصينية-الإفريقية التي انعقدت من 4 إلى 5 دجنبر

الأخبار

“صندوق النقد الدولي”: “كريستين لاغارد” مرشحة لفترة رئاسية ثانية

أعلنت الفرنسية “كريستين لاغارد” مديرة “صندوق النقد الدولي” رسميا عن ترشحها لفترة ثانية لترأس المؤسسة المالية، وذلك يوم الجمعة 22 يناير2016 . وقد أكدت ذلك على قناة “فرانس2″ بقولها: “نعم،