• تونس: تعديل وزاري، تحول سياسي

تونس: تعديل وزاري، تحول سياسي

أعلن رئيس الوزراء يوسف الشاه دفي السادس  سبتمبر عن التشكيلة الجديدة لفريقه الحكومي من خلال إجراءه لتعديل وزاري كان  متوقعا  لملء منصبي المالية والتربية الوطنية. إلا أن التعيينات الجديدة، خصوصا في قطاعي الداخلية والدفاع الوطني، سجلت توجها سياسيا جديدا.

بواسطة ثيري بريزيلون

 

 

أعلن رئيس الوزراء يوسف الشاه دفي السادس  سبتمبر عن التشكيلة الجديدة لفريقه الحكومي من خلال إجراءه لتعديل وزاري كان  متوقعا  لملء منصبي المالية والتربية الوطنية. إلا أن التعيينات الجديدة، خصوصا في قطاعي الداخلية والدفاع الوطني، سجلت توجها سياسيا جديدا.

بواسطة ثيري بريزيلون

وقد ترقب العديد من الممتنعين وقوع هذا التعديل الوزاري الذي طال وزارتي المالية والتربية الوطنية. ولأول مرة منذ استقالة لمياء الزريبي، في الأول من مايو، بعد أن أعرب  البنك المركزي أنه لم  يعد لديه الوسائل الكافية للدفاع عن قيمة الدينار، وبالتالي تسريع تخفيض قيمة العملة الوطنية (1 يورو مقابل 2.90 دينار), تم تعيين  رضا شلغوم على رأس وزارة المالية، وهو الذي عاد إلى المنصب الذي كان يشغله في آخر حكومة زين العابدين بن علي في 2010. وحل وزير التعليم السابق في عهد بن علي, حاتم بن سالم مكان ناجي جلول، الوزير كان قاد بات قريبا من  مغادرة الحكومة   في الأول من مايو  اثر تدهور تدهور علاقته مع نقابات المعلمين.

فاضل عبد الكافي نهاية مهام

هذا وكشف الإعلان عن تشكيلة الحكومة في السادس من سبتمبر العديد من المفاجئات, كان أبرزها انتهاء مهام الهادي مجدوب على رأس وزارة الداخلية وتعويضه بالقائد العام للحرس الوطني لطفي ابراهيم .كما تم أيضا تعويض  وزير الدفاع الوطني، فهرت حرشاني، بعبد الكريم زبيدي، الرجل  الذي شغل العديد من المهام الحكومية (الصحة والبحث العلمي), قبل أن يشغل منصب  وزير الدفاع من  يناير 2011 إلى مارس 2013.

بدوره، وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، فاضل عبد الكافي، منظم اجتماع المستثمرين التونسيين 2020 في نوفمبر 2016،  والذي  عانى الكثير  بسبب إدانته في قضية  نزاع مع الجمارك، حل  محله زياد العذاري وزير الصناعة والتجارة .كما  شهدت التشكيلة الجديدة تمثيلية إضافية   ممثلين  لحركة النهضة الإسلامية في شخصي عماد الحمامي، وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، وأنور معروف، وزير تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي

التعديل الوزاري “أخر فرصة” لخروج البلاد من الأزمة 

في حوار نشر في  نفس اليوم على صفحات يومية الصحافة التونسية، وصف الرئيس التونسي  الباجي قائد السبسي التعديل بأنه “فرصة أخيرة” لإخراج البلاد من الأزمة، لا سيما الوضع الاقتصادي “الصعب”، واعتبر أن الخلاف بين مختلف  الأحزاب السياسية  كان”خارجا عن السيطرة” وهو الأمر الذي  “هدد استقرار البلاد” على حد تعبيره. كما شدد رئيس الدولة قوله مخاطبا حركة النهضة: “حاولنا تدريب النهضة على رؤية أكثر مدنية لتونس، لكننا كنا مخطئين في حكمنا”.

عودة عدة شخصيات تمثل النظام القديم 

واعتبر العديد أن تعيين  رئيس الوزراء يوسف شهد، في الأربعينات من عمره في شهر غشت من السنة الماضية، كان بمثابة توجه سياسي جديد، إلا أنه اضطر في نهاية المطاف إلى  إلحاق رموز تمثل النظام القديم..

وحيث كان من المفترض انعقاد الانتخابات المحلية في ديسمبر المقبل، اعتبرت هذه الانعكاسات السياسية بمثابة استعداد لإعادة الاستيلاء بسبب صعوبة الحكومة في السيطرة على الوضع الاجتماعي ولكن أيضا بسبب احتمال حصول الحزب الإسلامي على مراتب متقدمة  في حين أن حزب رئيس الدولة، نداء تونس، فشل في كبح حتى  انقساماته الداخلية.


 

 

الصورة التوضيحية: يوسف الشاهد، على اليسار، أثناء تعيينه رئيسا للحكومة من طرف الرئيس باجي قائد السبسي، على اليمين.

الصورة : DR

You might also like

الأخبار

ساحل العاج: بحوالي 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي الإيفواري، قطاع البناء، الثالث في خلق فرص العمل

في الفترة من 3 إلى 7 أكتوبر، عرضت 300 شركة من سلسلة العقارات خبرتها خلال النسخة السادسة من معرض التعمير والبناء التجاري، الذي لا يزال القطاع الثالث في مجال تشغيل

الأخبار

ساحل العاج: زيادة إنتاج الكاكاو بنسبة 28٪

مرت النسخة الرابعة من  أيام القهوة الوطنية والكاكاو (جنك) المنعقدة  نهاية الأسبوع الماضي  بأبيدجان في أجواء تبعث على الاستياء. وعلى الرغم من زيادة الإنتاج بنسبة 28٪، بقي  سعر الشراء في

الأخبار

دانغوت الكاميرون تفرض اسمها في سوق الأسمنت

في أكثر الفترات ازدهارا للسوق الإسمنتية، و في غضون عامين فقط، حلت محل مصنع الأسمنت النيجيري سيمنكام التابع لمجموعة لافارج، وهي الشركة التي عملت في البلاد لمدة خمسين عاما..