• منتدى “إفريقيا فرنسا العالم العربي “:  اعادة التفكير في مستقبل مشترك
  • منتدى “إفريقيا فرنسا العالم العربي “:  اعادة التفكير في مستقبل مشترك

منتدى “إفريقيا فرنسا العالم العربي “: اعادة التفكير في مستقبل مشترك

رغم الارتباط التاريخي والجغرافي ، لا تزال دول إفريقيا ، فرنسا والعالم العربي في حاجة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية فيما بينها. هذا هو الهدف من منتدى “إفريقيا فرنسا العالم العربي” المزمع انعقاده يوم 19 سبتمبر بمعهد العالم العربي في باريس. ومن المتوقع أن يحضر هذا اللقاء المنظم في إطار مشروع “الموسم الإفريقي”، بشراكة مع منظمة “افريكافرانس”، أكثر من 400 شخصية من كبار رجال الإعمال ورؤساء المنظمات الاقتصادية , إضافة إلى ممثلين حكوميين من افريقيا وفرنسا والدول العربية.

ومن المحتمل أن ترتكز المحادثات على القضايا المتعلقة بتنمية العلاقات بين المناطق الثلاث إضافة إلى استشراف الفرص التنموية الواجب استغلالها. ومن بين الضيوف، بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (المملكة العربية السعودية)، ليونيل زينسو، الرئيس المشارك لمنظمة “أفريكافرانس” ورئيس الوزراء السابق لبنين، صاحب السمو الملكي محمد سانوسي الثاني، أمير كانو (نيجيريا)، يسعد ربراب، رئيس مجلس إدارة مجموعة سيفيتال (الجزائر)، منصور كاما، مدير مجموعة “ارانوف” ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل في السنغال، جان ماري اشاه، رئيس “سيبرا” و رئيس الاتحاد العام لمقاولات ساحل العاج، برونو ميتلينغ، نائب مدير “أورانج”، الرئيس التنفيذي لفرع “أورانج أفريقيا والشرق الأوسط”، إضافة إلى جان ميشيل هويت، الشريك في “بيرنغ بوينت” و”ريمي ريوكس”، المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية.

You might also like

مختصرات

لومي تعلن عن تأجيل المؤتمر الوزاري للفرنكوفونية

اعلنت الحكومة التوغولية فى بيان نشر فى وقت سابق من هذا الأسبوع تأجيل المؤتمر الوزارى للفرنكوفونية الذى كان من المقرر عقده أيام  24، 25 و 26 نوفمبر.
وقالت الحكومة التوغولية أن

مختصرات

الفرنسية من أصل مغربي ليلى سليماني ممثلة لماكرون

قد عينت ليلى سليماني، الكاتبة الفرنسية المغربية، الحائزة على جائزة غونكورت العام الماضي، ممثلة شخصية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للفرنكوفونية. ووفقا لبيان رسمي من الاليزيه، “يود رئيس الجمهورية أن تحمل

مختصرات

قرض السندات بالكاميرون: تعبئة 600 مليار فرنك أفريقي

يهدف ظرف قرض السندات بالكامرون إلى تمويل المشاريع الإنمائية الرئيسية في البلد. ومنذ انطلاق العملية في سنة 2010، و التي تهدف إلى حماية سوق السندات، لم تحقق دولة الكاميرون أي